Thursday, February 16, 2006

الهجوم الطائر


الحلقة الثالثة
عندما نظرت الي أعلي كان المنظر رهيبا مخيفا كان سرب لا متناهي من الحشرات يقوم بالهجوم علي مستنقعنا الجميل و رغم صغر حجمهم الا ان عددهم الكبير جعل هزيمتهم أمر مستحيل خاصة مع قوات الطيران الخاصة التي كانت تقودها النموسة لبوسة فكان كل مجموعة من الحشرات الطائرة يحملون ورقة شجر عليها مادة غريبة من الواضح انها تؤذي الضفادع كما كنت أري و بسرعة رهيبة امتلأ المستنقع بجثث الضفادع ووجدت نفسي في موقف لا أحسد عليه و بينما انا واقف وحيدا اذ بي أري ضفدع صغير عجيب الشكل قصير القامة يقفز سريعا أو يحاول القفز سريعا فمع صغر حجمه كانت قفزته صغيرة فأمسكت به و سألته عما يحدث فقال لي ان الحشرات تقوم بثورة و مصره علي القضاء علينا فسألته و ما العمل فقال لي الهروب هو الحل لا مفر قلت له و هل نترك مستنقعنا يتعرض للخراب لابد من الدفاع عنه فقال لي انا باحب امشي جنب الحيط و ربنا عنده كتير تعجبت من هذا الضفدع المستفز و سألته ما اسمه فقال لي بيكو الضفدعيكو و سألته عن وجهته فقال لي انه يعرف مكان جيد للاختباء و عرض علي أن اتي معه فقلت له اني موافق بشرط ان نمر لنأخذ طلعت صديقي اعترض في بداية الامر محتجا بانه قد يكون مات في الهجوم و لكني أصريت علي الذهاب و ذهبنا لطلعت و ما ان دخلت الي مكان عمله حتي رأيت مشهد لن انساه ماحييت وجدت جثة طلعت صديقي غارقه في الدم الأخضر اللزج المقرف جدا و الذي جعلني أتقيأ ، نعم ان دم الضفادع لمقزز حقا
الي اللقاء في الحلقة القادمة

3 Comments:

Blogger haybaaaaan said...

يا خبر ابيض هو طلعت لسه لحق ده لسه طالع الحلقه اللي فاتت انت يابني بلاش هزار بايخ لو طلعت مات الناموس هايموتك انت كمان

1:49 AM  
Blogger S H E B A K said...

هاهاهاهاا
يالا فى ستين ... سلامة

2:45 AM  
Anonymous Anonymous said...

What a great site » »

8:05 AM  

Post a Comment

<< Home